Skip Ribbon Commands
Skip to main content

ujnews

:

NewPublication: صدور مجلد الوثائق للمؤتمر الثقافي الوطني الخامس

PubTitle

صدور مجلد الوثائق للمؤتمر الثقافي الوطني الخامس

PubImage

PubDetails

صدر حديثاً عن الجامعة الأردنية مجلد الوثائق للمؤتمر الثقافي الوطني الخامس الذي خصص في موضوع "المرأة في الثقافة الوطنية".
وشارك في المؤتمر الذي عقد العام الماضي في رحاب الجامعة عشرات الباحثين والباحثات الأكاديميين والأكاديميات، قدموا خلاله أوراق عمل شكلت في مجملها صورة المرأة في المجتمع الأردني والأدوار التي تؤديها والعوائق التي تقف في طريق قدراتها.
وتناولت أوراق المؤتمر محاور في دور المراة في الإبداع الأدبي، وصور حضورها في الوثائق والأعمال الأدبية على اختلاف أجناسها والمرأة متعلمة ومعلمة ودورها في الحياة السياسية والحزبية ودورها في الإنتاج والتنمية.
وفي مقدمة الكتاب، الذي جاء في نحو 500 صفحة من القطع المتوسطة، لفت الدكتور زياد الزعبي لأهمية المؤتمر الذي يقدم "قراءة واعية لواقع المرأة في وقت تكاثفت فيه الجهود العالمية من أجل تمكينها من الحصول على حقوقها المدنية والسياسية والاقتصادية".
وعرض الكتاب، قي مستهل صفحاته، كلمة رئيس الجامعة الدكتور خالد الكركي في حفل افتتاح المؤتمر الذي تناول موضوع المرأة في الثقافة الوطنية خلال  الفترة من(1900-2008) الذي قدم لدور  المراة المؤابية متجسدة في أمه تارة وتارة اخرى في الوطنيات امثال علياء الضمور و"رفيقتها مشخص" وكيف أنهن ساهمن في سرد "قصة الوطن مع الحرية والقراءة والتعب والصمود".
وقال الدكتور صلاح جرار رئيس اللجنة التحضيرية للمؤتمر أن اختيار موضوع المرأة لهذا المؤتمر لم يكن عشوائياً أو إرتجالياً، فقد كانت الانجازات التي حققتها المرأة الاردنية خلال القرن الماضي وبدايات القرن الحالي في مختلف الميادين لافته للنظر، حتى إن جامعتنا التي يعقد فيها هذا المؤتمر قد شهدت في مطلع العام الجامعي الحالي ظاهرة تسترعي الاهتمام وهي أن نسبة الطالبات اللواتي التحقن بالجامعة بلغت 80%من اجمالي عدد الملتحقين، كما أن نسبة الإناث من عدد الطلبة الذين على مقاعد الدراسة في الجامعة الأردنية تبلغ أكثر من 63%.
 
 وعقد أول مؤتمر في الجامعة قبل نحو ربع قرن من  الزمان لم يكن موصولاً، حتى استؤنف في 2008 بعنوان جذور الثقافة الوطنية.
وضم الكتاب أوراق عمل قدمها المشاركون خلال المؤتمر منها ما تناول (المرأة وملحمة التحول في الرواية النسائية)، و(المرأة الأردنية والتمثيل البرلماني)،  و(المرأة في التراث الشفوي)   ومساهمتها في القصة القصيرة. 
  ويحتوي الكتاب، الذي يعد بمثابة مرجع للمهتمين بتتبع قضايا المرأة، البيان الختامي للمؤتمر الذي أكد على تعزيز البحث الاكاديمي في واقع المرأة وتجربتها السياسية والقانونية والاجتماعية، وتوثيق التاريخ الشفاهي للمرأة الاردنية، ودعوة مؤسسات المجتمع المدني ولا سيما الأحزاب السياسية والنقابات المهنية لتعزيز ممارسة الديمقراطية وإتاحة الفرصة للمرأة لتمكينها من ممارسة دورها.

PubDate

6/2/2010

Attachments

Created at 10/10/2012 11:17 AM by Ola Alja'afri
Last modified at 10/10/2012 11:17 AM by Ola Alja'afri