أخبار ذات علاقة
قناة Youtube
 
مهرجان اللغات الآسيوية في (الأردنية) تظاهرة فنية لثقافات وشعوب مختلفة
Sunday, March 12, 2017 
+ خط كبير | + خط صغير 

​أخبار الجامعة الأردنية (أ ج أ ) فادية العتيبي- تظاهرة فنية جمعت ثقافات مختلفة لشعوب وحضارات قديمة احتضنها مدرج سمير الرفاعي في الجامعة الأردنية، تمثلت في مهرجان اللغات الآسيوية الذي نظمه قسم اللغات الآسيوية في كلية اللغات الأجنبية.

 
 
المهرجان الذي رعاه نائب الرئيس لشؤون الكليات الإنسانية الدكتور أحمد مجدوبة أسهم من خلال فقراته المتنوعة في صهر الثقافات وقد اجتمعت تحت مظلة قسم اللغات الآسيوية، ما أدى إلى التعرف على  طبيعة حياة شعوبها من عادات وتقاليد وحضارة.
 
 
عميد الكلية الدكتور محمود الشرعة أكد في كلمة  ألقاها خلال الحفل الذي حضره عدد من السفراء والملحقين الثقافيين وكبار المسؤولين في الجامعة والكلية وجمع من الطلبة، أن اللغات الآسيوية باتت من أهم اللغات التي تدرس في العالم، فهي التي ستهيمن عليه مستقبلا، وأن في اختيار الطلبة لدراستها وتعلمها أمرا موفقا لأن باتقانها ستفتح لهم الأبواب.
 
 
وأوضح الشرعة أن قسم اللغات الآسيوية ماض في تطوير خططه وبرامجه المستقبلية على رأسها طرح برنامج في اللغة التركية وآدابها كبرنامج مستقل، وغيرها من البرامج المستقلة.
 
 
في حين أشارت رئيسة قسم اللغات الآسيوية الدكتورة باغدال غول إلى أن قسم اللغات يضم أربع شعب هي : الصينية – الانجليزية، والروسية- الانجليزية، والكورية –الانجليزية، والتركية – الانجليزية، مشيرة إلى تدريس القسم للغتين العبرية واليابانية للمبتدئين.
 
 
وأضافت أن ما يقارب الـ 99% من أعضاء الهيئة التدريسية ممن يعملون في القسم هم من المواطنين الأجانب، مؤكدة مدى الاستفادة المتحققة من خبراتهم العلمية والعملية في تنمية قدرات ومهارات الطلبة في تعلم اللغات عن جدارة واقتدار، معربة عن شكرها للسفارات والمعاهد والمراكز الثقافية الدائمة الدعم للقسم والكلية والجامعة.
 
 
وشهد برنامج المهرجان فقرات فنية متنوعة عكست الموروث الثقافي لشعوب دول تركيا وروسيا وكوريا والصين واليابان، قدمها طلبة القسم بمنتهى الحرفية والاتقان كان من ضمنها إلقاء الطلبة لقصيدة للشاعر محمود درويش( أحن إلى خبز أمي) بلغات مختلفة، وعرض أزياء تقليدية لتراث الدول الآسيوية، وفقرة خاصة تناولت العادات والتقاليد التركية لليلة الحناء قبل حفل الزفاف.
 
 
واشتمل المهرجان أيضا  على عروض مسرحية تركية وروسية، وفقرات غنائية باللغة الصينية والروسية، وأخرى راقصة كالرقص بالمروحة اليدوية للشعب الكوري، إلى جانب سلسلة من المسابقات المختلفة في طرحها كالنطق بكلمات معقدة بلغات مختلفة، أو أسئلة معلومات عامة.
 
 
وتخلل المهرجان الاعلان عن نتائج مسابقة الترجمة التي عقدها القسم الأسبوع الماضي في مختلف اللغات التي يطرحها، حيث سلم الدكتور مجدوبة إلى جانبه عميد الكلية الطلبة الفائزين بالمراكز الثلاثة الأولى الشهادات والهدايا التقديرية التي جاءت بتبرع سخي من المراكز والمؤسسات: الصينية والكورية والتركية والروسية الداعمة للقسم إلى جانب دعم أعضاء الهيئة التدريسية.
   
 
انتهـــــــــــــــــــــــى
 
 


 
 
 
 
 
 



 
print icon
AddInto
 
رجوع
للتعليق على الخبر   : إضغط هنا
التعليقات
لا يوجد تعليقات على هذا الخبر