أخبار ذات علاقة
قناة Youtube
بدعم من الوكالة الألمانية للتعاون الدولي 
"دراسات المرأة" في "الأردنية" تطلق الدورة الثانية من مشروع "أنـا هــنـا" للتوجيه المهني للاناث
Sunday, March 12, 2017 
+ خط كبير | + خط صغير 
أخبار الجامعة الأردنية ( أ ج أ) هبة الكايد - تزامنا مع احتفالات الجامعة الأردنية بيوم المرأة العالمي أطلق مركز دراسات المرأة الدورة الثانية من مشروع "أنا هنا" للتوجيه المهني للإناث بالتعاون مع برنامج تمكين المرأة اقتصاديا في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا (EconoWin)  المنفذ من قبل الوكالة الألمانية للتعاون الدولي(GIZ).
 
 
وجاءت الفعالية التي رعى حفل اطلاقها نائب الرئيس لشؤون المراكز وخدمة المجتمع/ رئيس فرع العقبة الدكتور موسى اللوزي ضمن سلسلة التعاون المستمر بين الجامعة والبرنامج الاقليمي (EconoWin) كخطوة أساسية للتعريف بالمرحلة الثانية من المشروع  ودور كل من الطالبات الجامعيات "المستفيدات من التوجيه" و"الموجهات" في تفعيله من أجل الوصول للنتائج المرجوة من خلال عملية ربط كل طالبة بموجهة خاصة بها.
 
 وقالت مديرة برنامج تمكين المرأة اقتصاديا في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في الأردن نور المغربي إن المشروع  يسهم في تحفيز الطالبات على الاهتمام بالنشاط الاقتصادي، وتشجيع رغبتهن في دخول سوق العمل وزيادة ثقتهن بأنفسهن.
 
 
من جانبها ثمنت مديرة مركز دراسات المرأة الدكتورة عبير دبابنة الدور التشاركي الذي تقوم به الجامعة الأردنية وبرنامج  EconoWin في السعي المستمر نحو تطوير الأساليب في مجال تمكين المرأة الاقتصادي وادماج الشابات في خضم الواقع الفعلي لسوق العمل.
 
 
وعلى هامش الفعالية عقدت جلسة "تحديد الأهداف" للطالبات المستفيدات لبناء قدراتهن ومساعدتهن في تحديد الخطوات لتحقيق الأهداف التي يطمحن إليها.
 
 
حضر الورشة كل من الموجهات والطالبات المستفيدات وعددهن (24) طالبة تم اختيارهن وفقا لشروط وأسس ومعايير لتشبيكهن مع (24) موجهة من مرجعيات مهنية مختلفة، إضافة إلى نخبة من ممثلي المجتمع المدني وأعضاء الهيئة التدريسية.
 
 
ويذكر أن مشروع  "أنـــا هـــنـا"  للتوجيه المهني للإناث يعمل على تقديم الدعم للطالبات الجامعيات "المستفيدات من التوجيه" بغرض تسهيل وصولهن إلى سوق العمل حيث يتم تقديم الرعاية والتوجيه لهؤلاء الطالبات في إطار سعيهن لتحقيق تطلعاتهن المهنية؛ وتتم مرافقتهن من قبل نساء من أصحاب المهن والأعمال "الموجهات" بحيث يحظى كلا الطرفين بفرص للتدريب والتشبيك بما يساهم في تعزيز المهارات لدى كل منهما.
 
 
انتهـــــــــــــــــــــــــــــــــى

print icon
AddInto
 
رجوع
للتعليق على الخبر   : إضغط هنا
التعليقات
لا يوجد تعليقات على هذا الخبر