Skip Ribbon Commands
Skip to main content

PersonName

أ.د. هاني خوري

ResearchTitle

ترافرتين غير عادي في وسط الأردن

Research Body

يوجد الترافرتين في وسط الأردن ويمتد من منطقة خان الزبيب 15 كم جنوب الى ضبعة، والقريبة من صدعين يتجهان شرق – غرب وشمال شمال غرب – جنوب جنوب شرق. وترسبت رواسب الترفرتين المتكشفة على السطح من ينابيع كانت نشطة في عصر البلايستوسين. وهناك علاقة بين توزيع هذه الرواسب والصدوع المنتشرة في المنطقة و الرواسب التي تمتد حتى منطقة سواقة. تمت دراسة الترافرتين من مناطق وسط الأردن وتم التعرف على وجود معدن الفولكونسكويت الأخضر بالإضافة إلى معادن الكوارتز والكالسيت المكون الأساسي للترافرتين ويبدو أن الفولكونسكويت والكوارتز ترسبا في عملية إحلال لاحق بعد ترسب الكالسيت. وتم التعرف على معادن أخرى جانبية مثل الأوبال – سي تي والكالسيت والباريت. ونتيجة لأهمية الفولكونسكويت تمت دراسته من الناحيتين الكيماوية والمعدنية وتبيّن من هذه الدراسة بأنه نوعية جديدة من مجموعة السميكتيت يصنف بين مجموعتي السميكتيت الثنائية والثلاثية. وتبيّن بأن السيليكا التي تحل محل الكالسيت في الترافرتين هي من النوع أوبال–سي تي ولونالايت وكالسيدوني. ويبيّن الشكل (1) المرفق رواسب الترافرتين كما يبيّن الشكل (2) المعادن الطينية التي  تتميز باللون الأخضر لوجود تركيز عالي لعنصر الكروم على شكل شوائب.
الشكل (1) رواسب الترافرتين في وسط الأردن
 
الشكل (2) المعادن الطينية التي تتميز باللون الأخضر
 
 أما عن نشأة الترافرتين غير العادية في وسط الأردن حيث يوجد الترافرتين متكشفاً على سطح الأرض في وسط الأردن ويغطي مساحات شاسعة تمتد إلى خشيم متروك، ويعلو الترافرتين صخور الرخام الملونة. وكما يبدو من طبيعة ترسب الترافرتين فإن المياه القلوية الصاعدة والتي تصل درجة قلويتها إلى أكثر من (12) من خلال نطاقات التصدع في المنطقة والشبيهة بتلك الموجودة حالياً في منطقة المقارن هي المسؤولة عن ترسبات معدن الكالسيت في المراحل الأولى نتيجة التفاعل السريع مع ثاني أكسيد الكربون من الجو (الشكل 3). والذي تتميز بتركيز عالي للأملاح الذائبة (من النوع هيدروكسيد الكالسيوم) والعناصر الشحيحة والتي هي أصلاً ذات تركيز عالٍ في الصخر الزيتي.
الشكل(3 ) ترسبات من المياه القلوية نتيجة التفاعل السريع مع ثاني أكسيد الكربون
 
 وتترسب معادن السيليكا والفولكونسكويت والباريت في وقت لاحق. و أن صخور الرخام الملونة الناتجة عن تحول صخور الحجر الجيري والمارلي البيتيوميني في المنطقة غنية بالعناصر الثقيلة المختلفة مثل الكروم والكوبلت والزنك. وبالتالي فإن عملية ذوبان هذه العناصر من الصخور المتحولة والبيتيومينية بواسطة المياه المتخللة وترسيبها مرة أخرى مع الترافرتين هي التي تفسر تركيز الكروم في معادن الفولكونسكويت والأوبال– سي تي. وكما ذكر في فصل سابق فإن الفولكونسكويت و الأوبا ل – سي تي موجودة أيضاً مع الرخام الملون مالئة للفواصل والشقوق كما هو مبيّن في الشكل (4).
الشكل (4) تركيز الكروم في معادن موجودة مع الرخام الملون مالئة للفواصل والشقوق
 

OrderID

2

Person Image

View

 

Attachments

Created at 10/10/2012 11:29 AM by Ola Alja'afri
Last modified at 10/10/2012 11:29 AM by Ola Alja'afri