Skip Ribbon Commands
Skip to main content

Writer Name

احمد جميل شاكر

ArticleTitle

مركز العلاج بالخلايا في الجامعة الأردنية

Article Body

النجاح الذي حققه الأردن في مجال استعمال الخلايا الجذعية في معالجة العديد من حالات السرطان ، يتناسب ومستقبل هذا العلم الحديث في توفير الخلايا والأنسجة اللازمة لمعالجة الآف المرضى دفع الجامعة الأردنية الى تشكيل لجنة لإنشاء مركز متقدم للعلاج بالخلايا الجدعية لمواكبة أحدث ما توصل اليه الطب ، وتوفير العلاج ولأول مرة لفئات كثيرة من المرضى لايمكن بالوضع الحالي مساعدتهم.
إن استخدام الخلايا الجذعية البشرية لأغراض علاجية قد زاد زيادة كبيرة في السنوات الأخيرة ويهدف الى تكثير وتوليد الخلايا والأنسجة البشرية ، وحتى لتصنيع بعض الأعضاء كالمثانة البولية والأنسجة المركبة مثل الجلد وذلك لعلاج ضحايا الحروق ، والآفات الجلدية لمرضى السكري وأمراض الجلد الأخرى. كما يقول البروفيسور عبدالله العبادي مدير المركز المقترح في الجامعة الأردنية طرق توليد الخلايا البشرية وهندستها في المختبر توسعت الى حد تشكيل العظام والغضاريف والتي يمكن استخدامها في مختلف جراحات العظام وأمراض الغضاريف ، وأن هذه الخلايا تستخدم لعلاج الرفض في عمليات زرع نخاع العظم. كما تستخدم في أمراض الأوعية الدموية وأمراض التهابية متعددة ، وفي الآونه الأخيرة استخدمت هذه الخلايا لعلاج احتشاء عضلة القلب لمنع أو تصحيح الضرر الدائم في عضلة القلب ومنع قصور عضلة القلب.
البروفسور العبادي يؤكد بأنه بالامكان الآن توليد خلايا مختصة لعلاج أمراض الكبد وأمراض الكلى وأمراض الأعصاب ، وداء السكري ، وأمراض القرنية والشبكية والعديد من أمراض الجهاز العصبي.
وبعض هذه التطبيقات شارف على الاستخدام السريري وبعضها في مراحل متقدمة من التجارب.
لقد أدركت الجامعة الأردنية الحاجة الكبيرة لمركز متخصص يمكن ان يطور تقنية الخلايا الجذعية ويجعل من الممكن التوسع في هندستها واستخداماتها السريرية والبحثية. ولهذا الغرض فإن الجامعة قد بدأت وأكملت جميع الخطوات اللازمة لإبراز هذا المركز الى واقع التطبيق. كما أنها تسهم مساهمة كبيرة في رفده بالكوادر البشرية والعلمية والأكاديمية وكذلك دعمه ماليا حسب امكاناتها.
إننا نتطلع الى توفير الدعم اللازم لإقامة هذا المركز الوطني والاقليمي في مجال العلاج بالخلايا الجذعية ، فهو إضافة نوعية الى مستوى الطب المتقدم في الاردن وأن المسؤولية لا تقع على الجهات الرسمية ولكن على كل القادرين على الدعم من مؤسسات وشركات وأشخاص ، خاصة وأن التكلفة لا تزيد عن عشرة ملايين دينار.

OrderID

1

Writer Image

Date

6/11/2013 12:00 AM

Attachments

Created at 6/11/2013 8:20 PM by Mamoon Dmour
Last modified at 6/11/2013 8:57 PM by Mamoon Dmour