Skip Ribbon Commands
Skip to main content

ujnews

:

UjnewsWriters: بقلم : أ.د صلاح جرار

Writer Name

بقلم : أ.د صلاح جرار

ArticleTitle

مقال بعنوان : رئيس الجامعة

Article Body

الطلبة الذين يدرسون في الجامعات الأجنبية، ولاسيّما الجامعات الغربية، قد يلتحق الواحد منهم بالجامعة ويتخرج منها دون أن يعرف اسم رئيس الجامعة التي درس فيها أو دون أن يخطر بباله أن يسأل عن اسم رئيس الجامعة. وربّما يقضي عضو هيئة التدريس أو الباحث سنوات عديدة في جامعة ما من الجامعات الأجنبية ولا يجتمع برئيس جامعته مرّة واحدة أو يعرف اسمه.
إنّ رؤساء الجامعات في تلك البلدان لا يشغلون أنفسهم بالتفاصيل الدقيقة من برامج ومناهج وإجراءات تسجيل وغير ذلك، وإنّما يتركون أمر التفاصيل إلى قيادات الصف الثاني والثالث من عمداء ورؤساء أقسام ومديري وحدات ودوائر وغيرهم، ويفوّضونهم بصلاحيات كافية ومناسبة. أمّا رئيس الجامعة نفسه أو نوّابه فتكون مهمتهم رسم السياسات العامّة للجامعة والمصادقة على القرارات المتّصلة بهذه السياسات والميزانيات والخطط، دون أن يتدخلوا بالتفاصيل والأمور الثانوية. ولذلك تجد طاولات مكاتبهم تخلو من أيّة أضابير أو أوراق متكدّسة أو شكاوى وتظلمات يرفعها الطلبة وأعضاء الهيئة التدريسية وصغار الموظفين، وربّما تمرّ على الواحد منهم أيامٌ لا يوقّع فيها كتاباً واحداً.
أمّا رؤساء الجامعات ونوابهم في بلداننا، فإننا نجد الواحد منهم غارقاً في عشرات الأضابير تحيط به من اليمين واليسار، ومستغرقاً في قضايا تفصيلية لا نهاية لها ممّا ينبغي أن ينأى بنفسه عنه، فربّما تجده تارةً يتفقّد قاعات التدريس ومدى التزام أعضاء الهيئة التدريسية بحضور محاضراتهم في الأوقات المحددة، وقد تجده يقف قبل بداية الدوام الرسمي عند بوابة الجامعة يراقب حركة السير، أو تجده يتفقد مستوى النظافة في الجامعة، أو سير عملية التسجيل، أو غير ذلك ممّا يطول تعداده.
ولذلك نجد كلّ طالبٍ في الجامعة وكل عضو هيئة تدريس وكلّ موظف وحتى كلّ عامل مياومة يعرف من هو رئيس الجامعة ويتتبع أخباره ويشغل وقته بأخباره بدلاً من أن ينشغل بأداء واجبه والقيام بوظيفته أو عمله أو بحثه، فما الذي يدعو موظفاً في اللوازم أو في الخدمات أو المكتبة، على سبيل المثال، أن يشغل نفسه بمن ذهب أو جاء من رؤساء الجامعات.
ولذلك فإنه نتيجة لهذا الدور الذي يقوم به رئيس الجامعة في بلداننا فإننا لا نستغرب أن يتوسط مواطن عند رئيس الجامعة ليفتح لابنه شعبة مغلقة في التسجيل أو أن يوعز بمنحه تصريحاً لإدخال سيارة ابنه أو ابنته إلى الحرم الجامعي، أو أن يتوسط له عند أحد الأساتذة كي يرفع علامة ابنه، أو غير ذلك ممّا لا علاقة له برئيس الجامعة على الإطلاق.
أتمنى أن تشمل التغييرات التي يشهدها واقع التعليم العالي تغيير مفهوم رئاسة الجامعة ودور الرئيس والنواب و العمداء، بحيث لا تختلط الأدوار وتتداخل، على أن يظل رئيس الجامعة مسؤولاً عن سياساته وقراراته وتشكيلاته الإدارية، ويتحمل مسؤولية أي خلل ينجم عنها.

OrderID

1

Writer Image

Date

6/11/2013 12:00 AM

Attachments

Created at 6/11/2013 8:20 PM by Mamoon Dmour
Last modified at 6/11/2013 8:57 PM by Mamoon Dmour